الحصانة القضائية للمبعوث الدبلوماسي وطرق مسألته في القانون الدولي العام


ناقشت دراسة بحثية في كلية الحقوق بجامعة النهرين عن ( الحصانة القضائية للمبعوث الدبلوماسي وطرق مسألته في القانون الدولي العام -دراسة نظرية تطبيقية ) تهدف الرسالة التي اعدها البحث مصطفى عادل حسن . بان دراسة الحصانة القضائية للمبعوث الدبلوماسي تكتسب اهمية كبرى في مجال العلاقات الدولية . نظرا لما ينجم عنها من نتائج سلبية وانعكاسات على سير العلاقات الدبلوماسية و على مصالح الدول وحتى على الرعايا الذين كانوا ضحايا لحالات تعسف تسبب بها الافراد البعثات الدبلوماسية المنتشرة حول العالم وازدياد الجرائم المرتكبة من قبل المبعوثين الدبلوماسيين على الرغم من المحاولة الكثير من فقهاء القانون الدولي العام توضيح المنهج السليم الواجب اتباعه في القواعد الحصانة الدبلوماسية لأهميتها في التحقيق السلمي للعلاقات الدولية واستمرار تلك الاساءات الصادرة من قبل المبعوثين الدبلوماسيين التي من شأنها ان تؤدي الى عرقلة سير العلاقات الدبلوماسية والاداء الفعال لوظائف البعثات مما يجعلها تتعارض مع اهداف الحصانة القضائية التي يمتع بها المبعوث الدبلوماسي . وتهدف ايضا الى ايجاد حالة من التوازن بين الحاجة الى استمرار هذه الحصانة من جهة والحاجة ايضا الى مواجهة كافة مظاهر الاجرام والتعسفات الصادرة من المبعوثون الدبلوماسيون من جهة اخرى وشملت الدراسة اتباع المفاوضات لحل المنازعات الدولية وتتم هذه المفاوضات من خلال المبعوثين الدبلوماسيين الذين توفدهم دولهم الى دول  اخرى . وحصل الباحث على شهادة الماجستير بدرجة جيد 

تم النشر بتاريخ 6 كانون الثاني 2014