بأرادة الغيارى أجلي المحتل واستعاد العراق مكانته الدولية


أقيمت ندوة علمية نوعية يوم الاربعاء الموافق 30/10/2013  و الموسومة ( التبعات القانونية المترتبة على خروج العراق من احكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة ) في قاعة المؤتمرات الكبرى في كلية الحقوق / جامعة النهرين تتضمن بخروج العراق من طائلة الفصل السابع حيث بدء الحفل بسورة من الذكر الحكيم وبعدها كلمة ممثل وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكلمة السيد رئيس الجامعة أ.د فلاح حسن الاسدي وكلمة رئيس اللجنة
 التحضيرية أ.م.د عدنان عاجل عبيد عميد الكلية وبعدها ناقشت الندوة بحضور اللجنة البحثية  المؤلفة من الاساتذة كل من
أ.م.د حيدر ادهم عبد الهادي رئيس اللجنة البحثية و
م.د ميسون خلف حمد عن بحثها ( سيادة العراق بعد خروجه من الفصل السابع ) و  
    أ.م.د اكرم فاضل سعيد و أ.د علي كاظم الرفيعي عن بحثهما ( الاثار القانونية المترتبة على خروج العراق من احكام الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة ومدى تأثيرها على نظامه القانوني لتجارته الدولية ) و م.د سلمى طلال عبد الهادي عن بحثها ( تحديات مواجهة الفساد بعد الخروج العراق من الفصل السابع ) وأ.م.د مها محمد ايوب عن بحثها ( الاثار القانونية لخروج من الفصل السابع على نظام التصويت ) وأ.م.د صعب ناجي عبود وعن بحثه ( عقود مذكرة التفاهم بعد الخروج العراق من الفصل السابع  و( المشاكل والحلول) و .م.م سلوان جابر هاشم عن بحثه ( اثر الدبلوماسية في اخراج العراق من الفصل السابع وانعكاساته الدولية والداخلية ) حيث  عرض كل استاذ بحثه الموسوم وشرح التبعات القانونية حول خروج العراق من طائلة فصل السابع وشارك الحضور بطرح بعض الاسئلة على اللجنة البحثية عن اسباب دخول العراق في هذا الفصل ومن المسبب وما عواقب التي خاضها العراق وكيف خرج العراق من الفصل السابع بعد  اكثر من 24 عاماً ليشهد العراق استقراراً وسيادة دولية في العالم وتم التوصيات في البحوث وتم تكريم الباحثين من قبل السيد رئيس الجامعة مع عزف النشيد لجامعة النهرين
      
 

تم النشر بتاريخ 30 تشرين الاول 2013