بناء المؤسسة الجامعية خلق وابتكار وفلسفة ابداعية


لاشك أن عملية التغيير والتطوير للمؤسسات وتنميتها وبخاصة التعليميه منها وبناء أنسان في نفس الوقت وتأهيله ليكون كادر وعضو فاعل وبناء في المجتمع تتطلب قدرات وأمكانيات ومهارات متميزه تحتاج الى جهد من العمل المتواصل والدؤوب والبراعه والابداع والايمان العميق بقدسية الرساله العلميه لتجسيدها ونشرها والسير بخطى مستقيمه من خلال ترسيخ وأستحضار العمق التاريخي لحضارتنا وثقافتنا وقيمنا الاصيله . وبعد الانجازات الحاصله في كلية الحقوق جامعة النهرين في الجانب الاداري والخدمي وترميم وتأهيل الاقسام والشعب المتضرره وأستحداث أقسام ووحدات جديده هنالك أنجازات في الجانب العلمي والثقافي حيث بلغ عدد الاطروحات والرسائل التي جرى مناقشتها ( ثمانية عشر بحثاً ) للعام الماضي 2014 بوقع ستة أطاريح للدكتوراه وأثني عشر رسالة ماجستير . ولا زال العمل يتواصل لجل المؤسسة التعليمية مفخرة لشعب سن اول القوانين والشرائع ... 

تم النشر بتاريخ 21 كانون الثاني 2015